زيادة المؤكسدات في الجسم.

.

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إعلان أدسنس

مقالات

breaking/سكربتات/9
مقالات

الخميس، 10 أبريل، 2014

2:18:00 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

كلنا نعرف أن زيادة المؤكسدات في الجسم ضارة وتؤدي إلى الالتهاب وما يلحقه من أمراض .... لكن هل هناك وجهة نظر معاكسة ؟؟

لدى جيمس واطسون مكتشف بنية الـ DNA وجهة نظر معاكسة حيث طرح فرضية جديدة لإمراضية الداء السكري وهي بأنه ينتج عن عوز في المؤكسدات """"البيولوجية""""

يعاكس هذا الرأي وجهة النظر الحالية والتي تقول بأن الداء السكري ينتج عن زيادة المؤكسدات البيولوجية أو ROS، حيث تؤدي إلى التهاب يؤذي الخلايا البنكرياسية.

في معرض هذه الفرضية يقول واطسون نعلم بأن التمارين الرياضية أساس لصحة الإنسان، لكن كيف تؤخر هذه التمارين الشديدة التي تولد جزيئات الأكسجين التفاعلي مثل الهدروجين بيروكسيد في العضلات الهيكلية من حصول وشدة الأمراض (إن لم تكن تقي منها بشكل كامل) مثل الداء السكري من النمط الثاني (إضافة إلى الخرف والأمراض القلبية الوعائية وبعض السرطانات).

الجواب الذي يطرحه واطسون هي بأن هذه المؤكسدات تساعد على تشكل وصقل الروابط الكيميائية في الشبكة الاندوبلاسمية ER مما يثبت البروتينات عند التطوي، وبالنتيجة يؤدي عوز المؤكسدات إلى نقص تطوي البروتينات وعجزها عن الأداء الوظيفي وهذا ما يؤدي إلى الالتهاب ويسبب الداء السكري في البنكرياس برأيه

فما رأيكم بوجهة النظر هذه؟

إرسال تعليق

كتب تعلم اللغة الإنجليزية